الشبكة المغاربية ...لمكافحة التشيع والتصوف والتنصير

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،

عزيزي الزائر أهلا و سهلا بك في منتداك و منتدى الجميع ، الشبكة المغاربية لمكافحة التشيع والتصوف والتنصير التي هي لجميع الناس لدعوتهم بالحكمة و الموعظة

الحسنة إلى الإسلام الصحيح .

فهيا سجل معنا في منتداك لتعيننا على الدعوة في سبيل الله و على نشر دينه و على نصرة نبيه و نصرة الإسلام و المسلمين .

المواضيع الأخيرة

» هل أُريد بحديث الغدير النص على عليٍّ بالإمارة والخلافة؟ وما حقيقة قصة الغدير؟
الخميس فبراير 27, 2014 2:48 am من طرف آكسل

» اوضح لنا معتقدك يا رافضي - يا شيعي
الخميس فبراير 27, 2014 2:09 am من طرف آكسل

» هذا بعض ما قاله سيدنا علي في حق الصحابه يا شيعه
الخميس فبراير 27, 2014 2:05 am من طرف آكسل

» حوار عقلاني مع جاري ؟
الأربعاء فبراير 26, 2014 7:57 pm من طرف fergani

» التوحيد 000
الثلاثاء سبتمبر 03, 2013 12:23 pm من طرف أبن العرب

» حتى لا تكون فتنة : وجود الشيعة في المغرب العربي
الإثنين يناير 21, 2013 10:18 pm من طرف أبن العرب

»  الإمام مالك رحمه الله وموقفه من الرافضة
الخميس نوفمبر 08, 2012 7:46 pm من طرف عثمان الخميس

» علي بن أبي طالب هو الذي هدى كل الأنبياء وهو الذي نجى نوح وصاحب ابراهيم _وثيقة_
الخميس نوفمبر 08, 2012 7:33 pm من طرف عثمان الخميس

»  علماء الراقظة يفترون الكذب على الله عز وجل : من عصى الله وأطاع علي يدخل الجنة ومن أطاع الله وعصى علي يدخل النار ؟؟؟ وثيقة
الخميس نوفمبر 08, 2012 7:18 pm من طرف عثمان الخميس

» الشناوي وحفيد مبغض آل البيت... مامعنى ولي مولى و ولاية ؟؟
الجمعة نوفمبر 02, 2012 5:14 pm من طرف عثمان الخميس

سحابة الكلمات الدلالية

صوت المغاربة

عدد الزوار

.: أنت الزائر رقم :.

اخترنا لك

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    التيار السلفي يشن حربا على معتنقي المذهب الشيعي بالجزائر

    شاطر

    عزوز أبو أميمة الحسني
    المدير العام

    عدد المساهمات : 775
    تاريخ التسجيل : 07/06/2010
    الموقع : بلاد ا لاسلام

    التيار السلفي يشن حربا على معتنقي المذهب الشيعي بالجزائر

    مُساهمة من طرف عزوز أبو أميمة الحسني في السبت يونيو 02, 2012 3:10 pm

    شن
    التيار السلفي بولاية عين تموشنت، منذ العاشر من شهر محرم الهجري، إلى
    غاية اليوم، حملة دعائية قوية على بعض الشيعة المنتشرين بالمنطقة، محذرين
    من خطر التشيع في هذه الولاية على وجه الخصوص وكل التراب الوطني.


    • وقد بدأ نشاط مجموعة من شباب التيار السفلي جدّيا، ومكثفا في شوارع
      عاصمة الولاية هذه الأيام من خلال المطويات التي يتم توزيعها على المارة
      بعنوان "التحذير" حيث يتحدث فيها عالم يدعى "ربيع بن هادي عمري المدخلي"
      عن خطورة انتشار دين الروافض أي الشيعة في الجزائر وغيرها‭ ‬من‭ ‬بلدان‭
      ‬المسلمين،‭ ‬وجاء‭ ‬فيها‭ ‬أن‭ ‬الشيعة‭ ‬مذهب‭ ‬مدمر‭ ‬للدولة‭
      ‬والدين،‭ ‬حيث‭ ‬يقوم‭ ‬على‭ ‬تكفير‭ ‬الصحابة‭ ‬وتحريف‭ ‬القران‭
      ‬الكريم،‭ ‬ورفض‭ ‬السنة‭.‬
      وتضمنت المطوية أمورا خطيرة أخرى تحدث عنها
      الكاتب، منها أن عدد كبيرا من الشعب الجزائري اعتنقوا المذهب الشيعي، وأن
      عددا منهم يدرس اليوم في مدينة "قم" الرافضية، كما رافقت المطويات مجلة
      خاصة بالتيار السلفي اسمها الإصلاح من 71 صفحة، صادرة عن دار الفضيلة
      للنشر والتوزيع بالجزائر العاصمة، خصص عددها الأخير لمحاربة الشيعة حيث
      كان فيها المقال الافتتاحي منشورا بقلم مدير المجلة بعنوان: "الشيعة...جنس
      آخر" اعتبر فيها أن المذهب الشيعي ولد من رحم عبد الله بن سبأ اليهودي.
      كما
      تضمن هذا العدد الخاص مواضيع لافتة للانتباه بأقلام علماء التيار السلفي
      في الجزائر، أهمها الحذر من الإعلام الشيعي ومن القنوات الفضائية الشيعية،
      وما تمثله من خطر على عقول أهل السنة وضمت صفحات المجلة عناوين أخرى جذابة
      كمقال "الشركيات في عقيدة الشيعة"، ومقال آخر بعنوان: "التقية عند الشيعة
      الإمامية" و"الزور والبهتان في كلام الشيعة على القران"، وعليه فقد اعتبر
      سكان ولاية عين تموشنت المبادرة "خرجة غير عادية" لسلفية المنطقة،
      مستغربين هذا التحرك الإعلامي وهذه الحملة على شيعة عين تموشنت في هذه
      الفترة بالذات، فسرها‭ ‬البعض‭ ‬على‭ ‬أنها‭ ‬خطة‭ ‬إستراتيجية‭ ‬انتهاج‭
      ‬فيها‭ ‬التيار‭ ‬السلفي‭ ‬ملف‭ ‬الشيعة‭ ‬للفت‭ ‬الانتباه،‭ ‬واستقطاب‭
      ‬موالين‭ ‬جددا‭ ‬للسلفية‭ ‬التي‭ ‬تعرف‭ ‬هي‭ ‬الأخرى‭ ‬نموا‭ ‬كبيرا‭
      ‬في‭ ‬الجزائر‭. ‬
      للإشارة، تصنف ولاية عين تموشنت، المنطقة الرائدة
      وطنيا في انتشار الفكر الشيعي تليها ولاية معسكر وتيارت وسعيدة، بحكم أن
      عين تموشنت هي قطب التشيع في الجزائر منذ السبعينيات، إذ يعد مؤسسو هذا
      الفكر من المنطقة كما عرفت الولاية وضواحيها العديد من الأحداث في
      عاشوراء‭ ‬كل‭ ‬عام‭ ‬سواء‭ ‬بصفة‭ ‬السرية‭ ‬أو‭ ‬المعلنة،‭ ‬تبين‭ ‬من‭
      ‬خلالها‭ ‬مدى‭ ‬قوة‭ ‬شوكة‭ ‬وكثرة‭ ‬معتنقي‭ ‬الفكر‭ ‬الشيعي‭
      ‬بالمنطقة‭.‬


    _________________




      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 5:04 am