الشبكة المغاربية ...لمكافحة التشيع والتصوف والتنصير

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،

عزيزي الزائر أهلا و سهلا بك في منتداك و منتدى الجميع ، الشبكة المغاربية لمكافحة التشيع والتصوف والتنصير التي هي لجميع الناس لدعوتهم بالحكمة و الموعظة

الحسنة إلى الإسلام الصحيح .

فهيا سجل معنا في منتداك لتعيننا على الدعوة في سبيل الله و على نشر دينه و على نصرة نبيه و نصرة الإسلام و المسلمين .

المواضيع الأخيرة

» هل أُريد بحديث الغدير النص على عليٍّ بالإمارة والخلافة؟ وما حقيقة قصة الغدير؟
الخميس فبراير 27, 2014 2:48 am من طرف آكسل

» اوضح لنا معتقدك يا رافضي - يا شيعي
الخميس فبراير 27, 2014 2:09 am من طرف آكسل

» هذا بعض ما قاله سيدنا علي في حق الصحابه يا شيعه
الخميس فبراير 27, 2014 2:05 am من طرف آكسل

» حوار عقلاني مع جاري ؟
الأربعاء فبراير 26, 2014 7:57 pm من طرف fergani

» التوحيد 000
الثلاثاء سبتمبر 03, 2013 12:23 pm من طرف أبن العرب

» حتى لا تكون فتنة : وجود الشيعة في المغرب العربي
الإثنين يناير 21, 2013 10:18 pm من طرف أبن العرب

»  الإمام مالك رحمه الله وموقفه من الرافضة
الخميس نوفمبر 08, 2012 7:46 pm من طرف عثمان الخميس

» علي بن أبي طالب هو الذي هدى كل الأنبياء وهو الذي نجى نوح وصاحب ابراهيم _وثيقة_
الخميس نوفمبر 08, 2012 7:33 pm من طرف عثمان الخميس

»  علماء الراقظة يفترون الكذب على الله عز وجل : من عصى الله وأطاع علي يدخل الجنة ومن أطاع الله وعصى علي يدخل النار ؟؟؟ وثيقة
الخميس نوفمبر 08, 2012 7:18 pm من طرف عثمان الخميس

» الشناوي وحفيد مبغض آل البيت... مامعنى ولي مولى و ولاية ؟؟
الجمعة نوفمبر 02, 2012 5:14 pm من طرف عثمان الخميس

سحابة الكلمات الدلالية

صوت المغاربة

عدد الزوار

.: أنت الزائر رقم :.

اخترنا لك

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    ربط الجزائريين إخراج زكاتهم بعاشوراء بدعة ومن تقاليد الشيعة

    شاطر

    عزوز أبو أميمة الحسني
    المدير العام

    عدد المساهمات : 775
    تاريخ التسجيل : 07/06/2010
    الموقع : بلاد ا لاسلام

    ربط الجزائريين إخراج زكاتهم بعاشوراء بدعة ومن تقاليد الشيعة

    مُساهمة من طرف عزوز أبو أميمة الحسني في السبت يونيو 02, 2012 3:09 pm

    أكد الأستاذ محمد الشيخ، أن إخراج الجزائريين زكاتهم يوم
    عاشوراء هو ربط غير صحيح ولا يوجد عليه دليل شرعا ولا واقعا، حيث شرعت
    الزكاة في الأصل عند دوران الحول على المال بعد ما يبلغ نصابه، وتفويت
    الموعد لانتظار عاشوراء يكون كأداء الصلاة في غير وقتها.



    • دأب الجزائريون على إخراج زكاتهم يوم عاشوراء الموافق للعاشر من محرم من كل سنة هجرية، وهي عادة دخلت في تقاليد الجزائريين، وأصبحت موروثا اجتماعيا لديهم وثقافة ينقلها جيل إلى جيل دون أن يكون له دليل شرعي، ولم يذكر شيء عن هذه العادة في الأثر، بل هناك ما يشبه هذا في ممارسات الشيعة الذين يقولون بضرورة التوسيع في الإنفاق في يوم عاشوراء.

    • وحسب الأستاذ محمد الشيخ "لا يوجد دليل شرعي ولا واقعي على ربط إخراج الزكاة بيوم عاشوراء"، لأن أوانها يحين يوم دوران العام على المال الذي بلغ النصاب، ويمكن اعتماد عاشوراء لإخراج الزكاة في حال ما كان موعده فعلا هو دوران الحول ذلك اليوم أو "إذا ضاعت معالم يوم الزكاة، لأن صاحب المال لم يحسن حساب نصاب ماله والتوقيت الصحيح".

    • أما ربط فريضة الزكاة وهي الركن الثالث للإسلام بموعد عاشوراء، بل واشتقاق فعل "نعشروا" من كلمة عاشوراء للحديث عن الزكاة بالنسبة للجزائريين فذلك لا أساس له، إذ يتعين على أصحاب المال والتجار أن يحسبوا بلوغه الحول بعد اجتماع نصابه في أي يوم من السنة وإخراج ما يحق فيه من زكاة، سواء بدأ النشاط التجاري أو ادخار المال في رمضان مع العيد أو أي يوم آخر من السنة، وقد بلغ نصاب الأموال هذه السنة 199900 دج أي نحو 20 مليون سنتيم.

    • ورد الشيخ سعد بن تركي الخثلان على سؤال الجزائريين بخصوص اختيارهم عاشوراء لإخراج زكاة المال والتجارة: "تخصيص يوم عاشوراء بإخراج الزكاة ليس عليه دليل، وما روي من أنه ينبغي للإنسان أن يوسع على أهله في عاشوراء لم يرد فيه حديث صحيح وثابت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، فالتخصيص هذا ليس له أصل، وإنما يخرج الإنسان زكاته متى حال عليها الحول، وتوافرت الشروط الشرعية".

    • ومعلوم أن الزكاة ليست من العبادات التي خصها الله بزمن معين مثل الصلاة والحج، لذلك يعد التمسك بعاشوراء لزكاة الأموال من البدع، وعليه يتعين على الجزائريين تحري الوقت الصحيح لإخراج الزكاة حسب المختصين، دون تتبع موعد عاشوراء أو غيره لتفادي الوقع في بدع تشبه إلى حد كبير تصرف الشيعة.


    _________________




      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 19, 2018 12:03 pm