الشبكة المغاربية ...لمكافحة التشيع والتصوف والتنصير

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،

عزيزي الزائر أهلا و سهلا بك في منتداك و منتدى الجميع ، الشبكة المغاربية لمكافحة التشيع والتصوف والتنصير التي هي لجميع الناس لدعوتهم بالحكمة و الموعظة

الحسنة إلى الإسلام الصحيح .

فهيا سجل معنا في منتداك لتعيننا على الدعوة في سبيل الله و على نشر دينه و على نصرة نبيه و نصرة الإسلام و المسلمين .

المواضيع الأخيرة

» هل أُريد بحديث الغدير النص على عليٍّ بالإمارة والخلافة؟ وما حقيقة قصة الغدير؟
الخميس فبراير 27, 2014 2:48 am من طرف آكسل

» اوضح لنا معتقدك يا رافضي - يا شيعي
الخميس فبراير 27, 2014 2:09 am من طرف آكسل

» هذا بعض ما قاله سيدنا علي في حق الصحابه يا شيعه
الخميس فبراير 27, 2014 2:05 am من طرف آكسل

» حوار عقلاني مع جاري ؟
الأربعاء فبراير 26, 2014 7:57 pm من طرف fergani

» التوحيد 000
الثلاثاء سبتمبر 03, 2013 12:23 pm من طرف أبن العرب

» حتى لا تكون فتنة : وجود الشيعة في المغرب العربي
الإثنين يناير 21, 2013 10:18 pm من طرف أبن العرب

»  الإمام مالك رحمه الله وموقفه من الرافضة
الخميس نوفمبر 08, 2012 7:46 pm من طرف عثمان الخميس

» علي بن أبي طالب هو الذي هدى كل الأنبياء وهو الذي نجى نوح وصاحب ابراهيم _وثيقة_
الخميس نوفمبر 08, 2012 7:33 pm من طرف عثمان الخميس

»  علماء الراقظة يفترون الكذب على الله عز وجل : من عصى الله وأطاع علي يدخل الجنة ومن أطاع الله وعصى علي يدخل النار ؟؟؟ وثيقة
الخميس نوفمبر 08, 2012 7:18 pm من طرف عثمان الخميس

» الشناوي وحفيد مبغض آل البيت... مامعنى ولي مولى و ولاية ؟؟
الجمعة نوفمبر 02, 2012 5:14 pm من طرف عثمان الخميس

سحابة الكلمات الدلالية

صوت المغاربة

عدد الزوار

.: أنت الزائر رقم :.

اخترنا لك

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    الاسماعيلية

    شاطر

    عزوز أبو أميمة الحسني
    المدير العام

    عدد المساهمات : 775
    تاريخ التسجيل : 07/06/2010
    الموقع : بلاد ا لاسلام

    الاسماعيلية

    مُساهمة من طرف عزوز أبو أميمة الحسني في الجمعة يونيو 18, 2010 1:57 am



    1. التعريف بالشيعة الإسماعيلية:



    الإسماعيلية هي فرقة باطنية انتسبت إلى الإمام إسماعيل أبن جعفر الصادق ظاهرها التشيع لآل البيت وحقيقتها هدم الإسلام, امتدت عبر الزمان حتى وقتنا الحاضر , وقد انشقت الإسماعيلية من الشيعة الأمامية الأثنا عشرية وذلك بعد موت الإمام جعفر في عام 148 للهجرة لأنهم " أي الإسماعيلية " لم يعترفوا بإمامة موسى الكاظم الإمام السابع عند الشيعة الأثنا عشرية, وقاموا بنقل الإمامة إلى إسماعيل أبن جعفر وقد لخص العلماء حال الشيعة الإسماعيلية بقولهم: دعاتهم زنادقة وعوامهم رافضة.



    2. فرق ودعاة الشيعة الإسماعيلية:-



    أولاً- فرقة الإسماعيلية القرامطة : كان ظهورهم في البحرين والشام وذلك بعد أن شقوا عصا الطاعة على الإمام الإسماعيلي نفسه ونهبوا أمواله ومتاعه فهرب ذلك الإمام الإسماعيلي من سلمية في سوريا إلى بلاد ما وراء النهر خوفاً من بطشهم, ومن شخصيات الإسماعيلية القرامطة أخواني في الله المدعو عبدالله أبن ميمون القداح الذي ظهر في جنوب فارس في عام 260 للهجرة, والفرج أبن عثمان القاشاني المعروف بـِ " ذكرويه " الذي ظهر في العراق وأخذ يدعو للإمام المستور الغائب, وحمدان أبن الأشعث, وأحمد أبن قاسم الذي بطش بقوافل التجار والحجاج من أهل السنة والجماعة, والحسن أبن بهرام المعروف بـِ " أبي سعيد الجنابي " الذي ظهر في البحرين والذي يعتبر المؤسس لدولة القرامطة الإسماعيلية. ثم جـاء بعده أبنه الخبيث سليمان أبن الحسن أبن بهرام والذي حكم ثلاثين سنة وفي عهده هاجم الكعبة المشرفة وقتل الجم الغفير من حجاج بيت الله تعالى وسرق الحجر الأسود وأبقاه عنده لأكثر من عشريـن سنـة.



    - من المبـادئ الهامة والخطيرة التي أنطلق منها دعاة الإسماعيلية القرامطة , إخواني في الله , هو إفشاء شيوعية الأموال والفروج بين أتباعـهم, وكان أول من فعل ذلك هو حمدان القرمطي عندما فرض على أتباعه الألفة وهي أن يجمعوا أموالهم في موضع واحـد وأن يكونوا كلهم فيه سواء لا يخذل أحد من أصحابه على صاحبه , ولما استقام الأمر " أي حمدان " أمر أتباعه بأن يجمعوا النساء في ليلة عينها ويختلطن بالرجال ويتراكبن – عياذاً بالله تعالى- ويؤيد هذا ما أمر به أبو سعيد الجنابي أتباعه في دولة البحرين , وذلك بإقامة ليلة سمها ليلة " الإفاضة " يجتمع خلالها الرجال والنساء وتطفأ الأنوار ويمارسون الجنس دون تمييز بين المحللات والمحرمات – عياذاً بالله تعالى- بل إن المؤمن عند الإسماعيلية القرامطة لا يكمل إيمانه إلا إذا رضي بما يسمونه بـِ " التشريق " , وهو أن يدخل الرجل إلى حليلة جاره فيطأها وزوجها حاضر ينظر إليه ثم يخرج فيبصق في وجهه ويصفع قفاه ويقول له " أي الفاعل " يقول للزوج: تصبّر. فإذا صبر عُــد كـامـل الإيمان وسمي من الصابـرة, ويذكر المؤرخون أن أبا سعيد الجنابي أدخل امرأته على يحيى المهدي , وأمرها أن لا تمنعه إذا أرادها , بل وصل الأمر بمن جاء بعده أن أباح لأتباعه فعل قوم لوط وأوجب قتل الغلام الذي يمتنع على من يريد الفجور به- عياذاً بالله تعالى-. وقد سنّ كـذلك علي أبن الفضل لأتباعه الإسماعيلية القرامطة في اليمن ليلة تسمى بليلة " الإفاضة ", فكان يجمع أتباعه القرامطة من الرجال والنساء في دار واسعة ليلاً , ثم يأمر بإطفاء السرج ويأخذ كل واحد من وقعت يده عليها- عياذاً بالله تعالى-.





    ثانيا :من الإسماعيلية وهم " الإسماعيلية الفاطمية " : وهي حركة إسماعيلية مرّت بعدة أدوار. دور الستر ويبدأ من موت إسماعيل أبن جعفر في عام 143 للهجرة إلى ظهور عبيدالله المهدي, وقد أختلف في أسماء أئمة هذه الفترة وذلك بسبب السرية التي انتهجوها, ثم يأتي بعد ذلك دور الظهور والذي بدء بظهور عبيدالله المهدي الذي كان مقيماً في سلمية بسوريا ثم هرب إلى شمال أفريقيا وأعتمد على أنصاره هناك من الكتاميين, حيث أسس عبيد الله هذا أول دولة إسماعيلية فاطمية بإفريقيا في تونس واستولى على رقادة في عام 297 للهجرة وتتابع بعده الفاطميون وهم :

    · المنصور بالله (أبو طاهر إسماعيل ) .

    · المعز لدين الله (أبو تميم معد) : وفي عهده فتحت مصر سنة 361ه‍ وانتقل إليها المعز في رمضان سنة 361هـ‍ .

    · العزيز بالله (أبو منصور نزار ) .

    · الحاكم بأمر الله (أبو علي المنصور ) .

    · الظاهر (أبو الحسن علي) .

    · المستنصر بالله (أبو تميم ) .

    واستمرت الإسماعيلية الفاطمية تحكم دولة مصر والحجاز واليمن حتى زوال دولتهم على يد البطـل المجـاهد صـلاح الديـن الأيـوبـي.



    الفرقة الثالثة من الفرق الإسماعيلية وهم الإسماعيلية الحشاشون : وهم إسماعيلية نزارية انتشروا في الشام وبلاد فارس من أبرز شخصياتهم الحسن أبن صلاح وهو فارسي الأصل , وكان يدين بدين الولاء للإمام المستنصر أستولى على قلعة ألمج وأسس الدولة الإسماعيلية النزارية , وهم الذين عرفوا بعد ذلك بالحشاشين وذلك لإفراطهم في تدخين سيجارة الحشيش!. كـذلك من أبرز شخصيات الإسماعيلية الحشاشين إخواني في الله المدعو كيا بزرك علي , ومحمد أبن كيا بزرك , والحسن الثاني أبن محمد , ومحمد الثاني أبن الحسن والحسن الثالث أبن محمد الثاني ومحمد الثالث أبن الحسن الثالث وركن الدين خورشاه إلى أن انتهت دولة الحشاشين وسقطت قلاعهم أمام جيش هولاكو المغولي الذي قتل ركن الدين فتفرقوا في البلاد وما يزال لهم أتباع إلى الآن.



    الفرقة الرابعة من الإسماعيلية وهم الإسماعيلية البُهره : وهم إسماعيلية الهند واليمن, الذين تركوا السياسة وعملوا بالتجارة وأختلط بهم الهندوس الذين أسلموا والبُهره لفظة هندية قديمة معناها " التاج " انقسمت البُهره إلى فرقتين:

    1. البُهره الدائودية وهي نسبة إلى قطب شاه داوود وينتشرون في الهند وباكستان منذ القرن العاشر الهجري وداعيتهم يقيم في مدينة " بومبي " في الهند .



    2. هم البُهره السليمانية نسبة إلى سليمان أبن حسن وهؤلاء مركزهم في دولة اليمن حتى الآن.



    أمـا عن زعيم الإسماعيلية البُهره الحالي إخواني في الله فهو الدكتور محمد أبن برهان الدين الذي يقدسونه , ويسجدون له ويقبلون قدميه وله الكلمة الأولى والأخيرة , ويعيش اليوم كعيشة الملوك ورؤسـاء الدول , ويعد من أغنى أغنياء العـالم وطائفته تعيش في بؤس وحرمان وفقر.

    ويعامل هذا المجرم أتباعه كما يعامل السيد عبيده, فما أن يبلغ أي فرد من أفراد الطائفة الرابعة عشر من عمره حتى يصبح خادماً مطيعاً لهذا الداعي , وقد وقعت حادثة منذ وقت قريب تبين لنا كيف يتعامل شيوخ الإسماعيلية البُهره مع أتباعهم بقسوة , بالـغة وكيف أن حقوقهم المشروعة مهضومة ففي عام 1977 للميـلاد توفيت إمرأة إسماعيلية عمرها 65 عام تدعى " سودا رابي" في مدينة قمن أذر بولاية قوقارت , فلم يسمح الإمام الإسماعيلي لأقاربها بدفنها, وذلك لأن زوجها أكبر علي سليمان والبالغ من العمر 73 عام قد عصى الإمام في بعض الأمور الطائفية , وبعد تدخل أعضاء في البرلمان المركزي في دلهي وافق ذلك الإمام الإسماعيلي على دفن الجثة بعد تعفنها بشرط ألا يحضر الجنازة كل من زوجها وأولادها أو أي فرد من أقارب المتوفاة , وعلى أن تدفن دون أن تقام عليها صلاة الجنازة, وأن تدفن من غير كفن ولم يستطع أي فرد أن يحتج أو يعارض أو يجادل في هذا الشأن.



    وقد قام زعيم الإسماعيلية البُهره بزيارة بعض دول الخليج وقابل العديد من المحبين والأتباع وأقيمت له الاحتفالات من قبل جماعة البُهره المنتشرين بدول الخليج , وقام بإلقاء المحاضرات والندوات على جماعته ومن ثم قام بجمع الأموال الطائلة من جماعة البُهره ووزع عليهم البركات والمغفرة كما يعتقدون!.



    كمـا قام هذا الإسماعيلي محمد برهان الدين بإهداء مقصورة من الفضة الخالصة منقوشة بآيات قرآنية من الذهب الخالص , إلى الضريح المنسوب للسيدة زينب بنت علي رضي الله عنهما في مصر وقد أعفيت هذه المقصورة من أي رسوم جمركية وجاءت المقصورة إلى ميدان السيدة زينب بالقاهرة محمله على ثلاث عربات.



    الفرقة الخامسة من الإسماعيلية وهم الإسماعيلية الأغخانية : ظهرت هذه الفرقة أحبابي في الله في إيران في الثلث الأول من القرن التاسع عشر الميلادي ومن أشهر شخصياتهم حسن علي شاه وهو الأغاخان الأول, ثم جـاء بعده آغا علي شاه وهو الأغاخان الثاني ثم يليه أبنه الحسيني وهو الأغخن الثالث الذي كان يعيش في أوروبا منهمكاً في مـلاذ الدنيـا, ثم جاء بعده كريم خان وهو الأغاخان الرابع وما يزال حتى الآن على رأس هذه الطائفة وقد درس في إحدى الجامعات الأمريكية.


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يوليو 16, 2018 11:32 pm