الشبكة المغاربية ...لمكافحة التشيع والتصوف والتنصير

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،

عزيزي الزائر أهلا و سهلا بك في منتداك و منتدى الجميع ، الشبكة المغاربية لمكافحة التشيع والتصوف والتنصير التي هي لجميع الناس لدعوتهم بالحكمة و الموعظة

الحسنة إلى الإسلام الصحيح .

فهيا سجل معنا في منتداك لتعيننا على الدعوة في سبيل الله و على نشر دينه و على نصرة نبيه و نصرة الإسلام و المسلمين .

المواضيع الأخيرة

» هل أُريد بحديث الغدير النص على عليٍّ بالإمارة والخلافة؟ وما حقيقة قصة الغدير؟
الخميس فبراير 27, 2014 2:48 am من طرف آكسل

» اوضح لنا معتقدك يا رافضي - يا شيعي
الخميس فبراير 27, 2014 2:09 am من طرف آكسل

» هذا بعض ما قاله سيدنا علي في حق الصحابه يا شيعه
الخميس فبراير 27, 2014 2:05 am من طرف آكسل

» حوار عقلاني مع جاري ؟
الأربعاء فبراير 26, 2014 7:57 pm من طرف fergani

» التوحيد 000
الثلاثاء سبتمبر 03, 2013 12:23 pm من طرف أبن العرب

» حتى لا تكون فتنة : وجود الشيعة في المغرب العربي
الإثنين يناير 21, 2013 10:18 pm من طرف أبن العرب

»  الإمام مالك رحمه الله وموقفه من الرافضة
الخميس نوفمبر 08, 2012 7:46 pm من طرف عثمان الخميس

» علي بن أبي طالب هو الذي هدى كل الأنبياء وهو الذي نجى نوح وصاحب ابراهيم _وثيقة_
الخميس نوفمبر 08, 2012 7:33 pm من طرف عثمان الخميس

»  علماء الراقظة يفترون الكذب على الله عز وجل : من عصى الله وأطاع علي يدخل الجنة ومن أطاع الله وعصى علي يدخل النار ؟؟؟ وثيقة
الخميس نوفمبر 08, 2012 7:18 pm من طرف عثمان الخميس

» الشناوي وحفيد مبغض آل البيت... مامعنى ولي مولى و ولاية ؟؟
الجمعة نوفمبر 02, 2012 5:14 pm من طرف عثمان الخميس

سحابة الكلمات الدلالية

صوت المغاربة

عدد الزوار

.: أنت الزائر رقم :.

اخترنا لك

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    الطلبة الإيرانيون.. سيشطبون اسم الولي الفقيه عاجلا أم آجلا

    شاطر

    عزوز أبو أميمة الحسني
    المدير العام

    عدد المساهمات : 775
    تاريخ التسجيل : 07/06/2010
    الموقع : بلاد ا لاسلام

    الطلبة الإيرانيون.. سيشطبون اسم الولي الفقيه عاجلا أم آجلا

    مُساهمة من طرف عزوز أبو أميمة الحسني في الثلاثاء يناير 04, 2011 5:35 pm

    يد الله علي زاده
    منظر هزلي يتكرر من حين لآخر ، عناصر قوات التعبئة الإيرانية (الباسيج) يحمل كل واحد منهم سطلا وفرشاة ويمارس عمله المكلف به كرجل آلي بمحو عبارات (الموت للدكتاتور) و(الموت لخامنئي) التي خطها شباب طهران على مئات الجدران في العاصمة، وكم تمنيت لو أني كنت قريبا من عناصر الباسيج وهم يمارسون عملهم المعتاد لأقول لهم (أمسحوا جيدًا واستروا عورة أخيكم الخامنئي) .
    ومن المستحيل أن يمر يوم السابع من ديسمبر الذي يحتفل به الطلبة الإيرانيون بعيد الطالب دون أن يعبر الطلبة بشتى الوسائل عن بغضهم وكراهيتهم العميقة للولي الفقيه الذي انتهت صلاحيته منذ زمن بعيد كأي معلبات متعفنة، هذا إذا كان له صلاحية أساسا.
    ومن المؤكد أن ميليشيات الباسيج اعتادت ان تتأهب لأداء مهامها المعروفة في هذه المناسبة التي تخيف المعممين، إبتداءا بتجهيز الدراجات والهراوات والسكاكين وانتهاءا بإعداد لوازم محو الكتابات المناوئة لحكومة نجاد، رغم أنهم ذهلوا هذا العام بمفاجأة جديدة لم تكن في الحسبان، فقد ابتكر الطلبة المنتفضون وسيلة جديدة للتعبير عن رفضهم لدكتاتورية الولي الفقيه بكتابة شعاراتهم الثورية على العملات الورقية، فقد تداول العديد من الناس عملات تحمل عبارات (الموت للدكتاتور) و (أنت جرثومة) ردًا على تصريح خامنئي الذي وصف فيه المعارضين بالجراثيم.
    ولطالما كانت شريحة الطلبة ولا تزال كابوسا يرعب الملالي في إيران ويهددهم بزوال حكمهم الفاشي، فإذا نظرنا نظرة عامة لنظام الولي الفقيه نجده مستندا إلى بدعة تلقّي التعليمات من السماء بصورة مباشرة دون الحاجة الى شبكة الإنترنت أو الهاتف المحمول، وتطبيق تلك التعليمات (الإلهية) على الشعب من خلال المباشرة بحملات الإعدامات وقطع الأطراف والتعذيب في السجون، والغريب أن تلك الأوامر (السماوية) التي يتلقاها الولي الفقيه قد تشتمل على الاعتداء الجنسي واغتصاب المعارضين للحكومة سواء كانوا رجالا أم نساء! .
    وإذا نظرنا نظرة عامة إلى المجتمع الإيراني الذي ورث حضارة عظيمة وتراثا حافلا بكنوز المعرفة في مجالات العلوم كالهندسة والفيزياء والكيمياء والفلك ، والفنون كالرسم والنقش والنحت والغناء ، فمن الصعب أن نصدق أن شعبا على هذا القدر من الثقافة قد يؤمن ببدعة الولي الفقيه الذي يدخل غرفة النوم ليتناول جرعة من المخدر (الترياق) ليخرج الى الجماهير بأحكام إلهية جديدة يسارع التلفزيون الحكومي إلى بثها كخبر عاجل! .
    لكن الواقع يقول أن أكثر من 95 بالمئة من الإيرانيين لا يصدقون هذه الخرافات والأكاذيب ، بل أنهم يقابلونها بالسخرية والاستهزاء ، كما أن عناصر قوات الباسيج وعناصر الحرس الثوري أنفسهم لا يصدقونها أبدا ويمارسون عملهم من أجل المال فقط لأن الحالة المعيشية لغالبية الشعب متدهورة جدا منذ ثلاثين عاما والفقر يبتلع من ليس له مورد مالي في بلد تنفق موارده على السلاح النووي والصواريخ والطائرات المقاتلة.
    إن نظام الولي الفقيه دائما بحاجة إلى جهلة وسذج وأغبياء يؤمنون بخرافاته وبدعه ويأخذونها على محمل الجد، وهذا النظام المثير للسخرية يصطدم دائما بشريحة الطلبة، الشريحة التي نجحت في تأسيس قاعدة ثورية جماهيرية متسلحة بالعلم والثقافة والوعي الفكري.
    فالطالب الإيراني الذي قرأ تاريخ بلاده وأدرك جيدا أنه هو الوريث الشرعي للحضارة الإيرانية المنفتحة بكل محبة على كافة البشر على اختلاف قومياتهم من عرب وأفغان وهنود وصينيين وأوربيين ، عرف وآمن بأن النظام الحاكم في إيران أساء إلى الإيرانيين إساءة كبيرة ووضعهم داخل قفص من التخلف والفكر الظلامي في محاولة منه لإبقائهم معزولين عن العالم المتحضر.
    إن عملية التغيير الديمقراطي في إيران ستتم على أيدي الطلبة الثائرين ضد الفاشية الدينية الحاكمة عاجلا أم آجلا، ولابد أن نشير إلى دور مجاهدي خلق الذين كانوا أول من جعل الثورة التحررية ثورة طلابية عندما فتحوا الطريق أمام الطلبة لأخذ زمام المبادرة في إشعال شرارة الثورة، ففي آخر خطاب لها بمناسبة عيد الطالب قالت زعيمة المقاومة الإيرانية السيدة مريم رجوي :
    ( إن ثورة الاحتجاجات وهتافات "الموت للديكتاتور" و" ليطلق سراح السجين السياسي" المنبعثة من مختلف الجامعات الإيرانية قد دحرت وأفشلت التعبئة القمعية التي أصبحت منذ شهر الشغل الشاغل للنظام، وأثبتت مرة أخرى الطاقة الكامنة للمجتمع الإيراني واستعدادها للتفجر من أجل إسقاط نظام "ولاية الفقيه" الديكتاتوري الحاكم في إيران ، وإن المخططات والإجراءات الأمنية المكثفة لكل من قوات الحرس ووزارة المخابرات وقوة التعبئة والحرس الجامعي في الأسابيع الأخيرة بإشراف مباشر من خامنئي أصبحت كلها عاجزة عن ثني إرادة وعزم الطلاب البواسل السائرين على درب أشرف..
    كما فشلت حملات اعتقال الطلاب المنتظمة ومداهمة الأقسام الداخلية وإعلان العطلة للجامعات لمدة أسبوع بحجة تلوث الهواء في طهران وعمليات المراقبة المزعجة للطلاب وتشديد السيطرة والمراقبة والقمع في جميع المدن الإيرانية بالإضافة إلى فشل الدعوات الاستسلامية الموجهة من قبل الزمرة المغلوبة في السلطة في دفع الطلاب والشبان السائرين على درب أشرف إلى التراجع بعد أن انتفضوا لطي بساط هذا النظام الرجعي ودستوره المعادي للشعب وجميع رموزه وأجهزته ومؤسساته وتركيبته الشريرة ) .


    _________________




      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 7:42 pm