الشبكة المغاربية ...لمكافحة التشيع والتصوف والتنصير

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،

عزيزي الزائر أهلا و سهلا بك في منتداك و منتدى الجميع ، الشبكة المغاربية لمكافحة التشيع والتصوف والتنصير التي هي لجميع الناس لدعوتهم بالحكمة و الموعظة

الحسنة إلى الإسلام الصحيح .

فهيا سجل معنا في منتداك لتعيننا على الدعوة في سبيل الله و على نشر دينه و على نصرة نبيه و نصرة الإسلام و المسلمين .

المواضيع الأخيرة

» هل أُريد بحديث الغدير النص على عليٍّ بالإمارة والخلافة؟ وما حقيقة قصة الغدير؟
الخميس فبراير 27, 2014 2:48 am من طرف آكسل

» اوضح لنا معتقدك يا رافضي - يا شيعي
الخميس فبراير 27, 2014 2:09 am من طرف آكسل

» هذا بعض ما قاله سيدنا علي في حق الصحابه يا شيعه
الخميس فبراير 27, 2014 2:05 am من طرف آكسل

» حوار عقلاني مع جاري ؟
الأربعاء فبراير 26, 2014 7:57 pm من طرف fergani

» التوحيد 000
الثلاثاء سبتمبر 03, 2013 12:23 pm من طرف أبن العرب

» حتى لا تكون فتنة : وجود الشيعة في المغرب العربي
الإثنين يناير 21, 2013 10:18 pm من طرف أبن العرب

»  الإمام مالك رحمه الله وموقفه من الرافضة
الخميس نوفمبر 08, 2012 7:46 pm من طرف عثمان الخميس

» علي بن أبي طالب هو الذي هدى كل الأنبياء وهو الذي نجى نوح وصاحب ابراهيم _وثيقة_
الخميس نوفمبر 08, 2012 7:33 pm من طرف عثمان الخميس

»  علماء الراقظة يفترون الكذب على الله عز وجل : من عصى الله وأطاع علي يدخل الجنة ومن أطاع الله وعصى علي يدخل النار ؟؟؟ وثيقة
الخميس نوفمبر 08, 2012 7:18 pm من طرف عثمان الخميس

» الشناوي وحفيد مبغض آل البيت... مامعنى ولي مولى و ولاية ؟؟
الجمعة نوفمبر 02, 2012 5:14 pm من طرف عثمان الخميس

سحابة الكلمات الدلالية

صوت المغاربة

عدد الزوار

.: أنت الزائر رقم :.

اخترنا لك

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    سامراء انموذجًا ...الاسلوب الاسرائيلي في الاستحواذ على الارض والتبشير الطائفي الايراني في العراق

    شاطر

    عزوز أبو أميمة الحسني
    المدير العام

    عدد المساهمات : 775
    تاريخ التسجيل : 07/06/2010
    الموقع : بلاد ا لاسلام

    سامراء انموذجًا ...الاسلوب الاسرائيلي في الاستحواذ على الارض والتبشير الطائفي الايراني في العراق

    مُساهمة من طرف عزوز أبو أميمة الحسني في الثلاثاء يناير 04, 2011 5:32 pm

    يخطيء من ينظر الى اساليب التغلغل الايراني في عموم العراق والمنطقة العربية على انها محاولات لكسر عزلة النظام الايراني عبر كسب شباب تلك المناطق من خلال الدعايات الاعلامية والترويج لافكار تتعارض وهوية هذه المناطق الثقافية، وما تم تداوله مؤخرا بشان هذا التغلغل في مدينة سامراء ذات الطابع الاسلامي والمذهبي الخاص، انموذج للتبشير الطائفي الايراني بين شباب المناطق السنية العراقية، من خلال الدعوات لسفرات سياحية مجانية الى ايران والترغيب المادي، ونشر الدعارة المغطاة ، بهدف غسل الادمغة وتهيئة ارضية القبول لتلك الافكار، وشراء العقارات وهو الاسلوب الاسرائيلي الذي استخدمه الصهاينة في فلسطين الذي يذكرنا بتامر الاقطاع الفلسطيني مع المنظمات الصهيونية، الذي تمثل في خيانة العائلة الاقطاعية (سرسق) انموذجا، ومن ينظر الى مصير عائلة سرسق التي هجرها الصهاينة الى لبنان وشتتوها في اصقاع العالم لابد ان يعتبر بما يحاوله النظام الايراني في سامراء من احتلال وتبشير طائفي على الطريقة الاسرائيلية ، والسعي الايراني في هذا الميدان ليس جديدا ، فقد سعت اليه حوزات قم بدعم من حكومات الشاهات على مدى حكم الصفويين ، وال قاجار والبهلويين ومن ثم الخمينيين اليوم ،الى تبديل الهوية المذهبية للمدينة ،كمفتاح للزحف على بقية المناطق السنية لزرع المزيد من الفرقة والتناحر المذهبي والشكوك بين ابناء الشعب الواحد وتهيئة مناخات وارضيات الاحتلال عبر الزحف ولو ببطء على ارضه الفكرية والروحية والثقافية والجغرافية والسياسية ، مستغلا وجود ضريحي الامامين علي الهادي والحسن العسكري عليهما السلام ، وبناء المدارس الفقهية المذهبية لتبرير تواجد كثافة بشرية من رجال الدين والطلاب من التبعية الايرانية
    وياتي افتتاح السفير الايراني دنائي فر قبل اسابيع قليلة لمدرسة مذهبية بنتها حكومته على انقاض مدرسة سبق ان تم تفجيرها عام 2007 ابان تفجير ايران للعنف الطائفي في العراق للتمكن من عنقه اعلانا وتدشينا للتدخل الرسمي الايراني المكشوف والتبشير الطائفي والسعي بمسخ الهوية الوطنية وفصم عرى التالف الاجتماعي العراقي بين مختلف المذاهب في المدينة والمدرسة التي حملت اسم الخليفة العباسي المتوكل على الله تكشف نفاق النظام الايراني الذي يكن لهذا الخليفة مشاعر الحقد وتهم الاساءة الى ال بيت النبي!!
    ومن المطمئن ان التقرير الميداني الذي نقلته وكالة انباء السومرية نيوز كشف مقاطعة اهالي سامراء ومحافظة صلاح الدين للنشاطات الاحتلالية الايرانية وان نشاطات السفارة الايرانية غير مرحب بها في سامراء، وانهم يعرفون نوايا النظام الايراني وسفيره فر الحقيقية وليس كما يصرحون"،
    اما (منظمة الصداقة مع الشعوب)، الإيرانية التي بدأت تمارس نشاطاتها في المحافظة منذ ستة أشهر، وتنظم سفرات سياحية الى الى ايران بذريعة زيارة المدن المقدسة هناك، فهي واجهة مخابراتية حالها حال العديد من المنظمات التي تتستر باستار عمل المجتمع المدني كهابليان وغيرها.
    تكشف ذلك ضخامة التخصيصات التي تنفق على هذه السفرات والهدايا ففضلاً على تحمل تكاليف النقل والاقامة والطعام والهدايا هناك مصروف الجيب الذي لا يقل عن خمسمائة دولار كما اوضح عدد ممن شارك في هذه السفرات، التي تنظم بقصد تغيير التسمية التي رسختها الذاكرة العراقية لقاتل العراقيين خميني الدجال من خلال محاضرات منمقة ملفقة عن شخصيته وتوزيع صوره وكتبه التي تحوي تفصيلات حكومة بدعة ولاية الفقيه وتحرير الوسيلة التي اورد فيها ما يبيض يه شعر الولدان حين جوز تفخيذ الرضيعه واحكاما اخرى لا علاقة لها بالاسلام ورفضتها مراجعه
    ومحافظة صلاح الدين التي يتبعها قضاء سامراء اداريا ترفض هذا التغلغل الايراني رسميًا وشعبيًا، حيث تنقل السومرية عن رئيس المجلس التربوي في المحافظة، ممدوح الحبوس قوله أن "مجلس المحافظة يرحب بأية خطوة لتطور العلاقات مع دول الجوار، لكننا لا نريد أن تكون هذه الخطوات بابا للتوجهات الطائفية".
    ويشدد الحبوس على أن "مجلس المحافظة يدرس بدقة بناء الجانب الإيراني للمدرسة وشكل لجنة لمتابعة هذه الخطوة في سامراء، وإذا خرج بنتيجة أن مبادرة فتح المدرسة خطوة طبيعية وذات نوايا حسنة فسيرحب بها، ونحن بانتظار نتائج اللجنة، ولكن عموم السكلان يعرفون ان النوايا الايرانية لا تحمل حسن القصد ونبل الغاية.".
    وتنقل الوكالة ايضًا عن عضو مجلس المحافظة علي العجيلي إلى "وجود خطوات إيرانية تم تسجيلها في هذا السياق مثل دعوة منظمات المجتمع المدني في صلاح الدين إلى الحديث عن محاسن زواج المتعة في المجتمع السني، وإغراء أهالي سامراء من أصحاب العقارات القريبة من مرقد الإمامين العسكريين ببيع أراضيهم مقابل أكثر من مليوني دينار عن المتر المربع الواحد"، حسب قوله.
    وان مجلس المحافظة قرر بناءا على ذلك سحب كافة أوليات العقارات من سامراء إلى تكريت للوقوف بوجه أي تلاعب"، وتابع محذرًا "في حال استمرت هذه الإغراءات، فسندعو إلى اعتصام عام في سامراء، اما حكومة بغداد فعي تمارس لعبة النعامة مع النشاطات الايرانية في تلك المدينة الاسلامية العريقة، ما يوحي انها تتوافق معها، وهو خطيئة ترتكبها الحكومة بحق التالف والمودة الوطنية بين مكونات المجتمع العراقي المتعشقة ببعضها، كما ان الشيعة لا يريدون ولا يرتضون اي نشاط استفزازي لاخوتهم السنة ويسعون لطمر الخنادق التي حفرتها بينهم احداث تفجير المرقدين الشريفين ويريدون ترسيخ اسس اللحمة الوطنية التي تحاول تفكيكها طهران خميني.".


    _________________




      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 7:37 pm