الشبكة المغاربية ...لمكافحة التشيع والتصوف والتنصير

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،

عزيزي الزائر أهلا و سهلا بك في منتداك و منتدى الجميع ، الشبكة المغاربية لمكافحة التشيع والتصوف والتنصير التي هي لجميع الناس لدعوتهم بالحكمة و الموعظة

الحسنة إلى الإسلام الصحيح .

فهيا سجل معنا في منتداك لتعيننا على الدعوة في سبيل الله و على نشر دينه و على نصرة نبيه و نصرة الإسلام و المسلمين .

المواضيع الأخيرة

» هل أُريد بحديث الغدير النص على عليٍّ بالإمارة والخلافة؟ وما حقيقة قصة الغدير؟
الخميس فبراير 27, 2014 2:48 am من طرف آكسل

» اوضح لنا معتقدك يا رافضي - يا شيعي
الخميس فبراير 27, 2014 2:09 am من طرف آكسل

» هذا بعض ما قاله سيدنا علي في حق الصحابه يا شيعه
الخميس فبراير 27, 2014 2:05 am من طرف آكسل

» حوار عقلاني مع جاري ؟
الأربعاء فبراير 26, 2014 7:57 pm من طرف fergani

» التوحيد 000
الثلاثاء سبتمبر 03, 2013 12:23 pm من طرف أبن العرب

» حتى لا تكون فتنة : وجود الشيعة في المغرب العربي
الإثنين يناير 21, 2013 10:18 pm من طرف أبن العرب

»  الإمام مالك رحمه الله وموقفه من الرافضة
الخميس نوفمبر 08, 2012 7:46 pm من طرف عثمان الخميس

» علي بن أبي طالب هو الذي هدى كل الأنبياء وهو الذي نجى نوح وصاحب ابراهيم _وثيقة_
الخميس نوفمبر 08, 2012 7:33 pm من طرف عثمان الخميس

»  علماء الراقظة يفترون الكذب على الله عز وجل : من عصى الله وأطاع علي يدخل الجنة ومن أطاع الله وعصى علي يدخل النار ؟؟؟ وثيقة
الخميس نوفمبر 08, 2012 7:18 pm من طرف عثمان الخميس

» الشناوي وحفيد مبغض آل البيت... مامعنى ولي مولى و ولاية ؟؟
الجمعة نوفمبر 02, 2012 5:14 pm من طرف عثمان الخميس

سحابة الكلمات الدلالية

صوت المغاربة

عدد الزوار

.: أنت الزائر رقم :.

اخترنا لك

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    الجامعات الليبية والتخطيط الشيعي

    شاطر

    عزوز أبو أميمة الحسني
    المدير العام

    عدد المساهمات : 775
    تاريخ التسجيل : 07/06/2010
    الموقع : بلاد ا لاسلام

    الجامعات الليبية والتخطيط الشيعي

    مُساهمة من طرف عزوز أبو أميمة الحسني في الأربعاء ديسمبر 08, 2010 2:51 pm



    الجامعات الليبية والتخطيط الشيعي








    في خضم ما كانت تعانيه العراق الشقيق أثناء حكم صدام حسين انتقل المفكرون العراقيون هرباً من ضيق الحياة إلى الأرض الليبية، باختلاف انتماءاتهم الفكرية والعرقية والدينية، واحتضنتهم الجماهيرية في جامعاتها.

    وبعد أن دخل الأمريكان العراق وانتقلت السلطة في يد حكومة جديدة رجع منهم من رجع، وبقى البعض في مكانه دون أن تتطور حياته، والغريب في الأمر أن العراق رجع إلى أمنه بعض الشيء ولكن هؤلاء ما زالوا في أماكنهم قابعين، ويتوددون، ويتحركون في الخفاء، تحركهم إيران لأن لها مصالح خطيرة في منطقة المغرب الإسلامي ويجب أن تكون لها طوائف في المغرب لكي تفعل بالدول المغاربية ما فعلته وتفعله بالعراق ......... على الليبيين وكل أشقائنا في بقية المغرب العربي التنبه واليقظة وإفشال ما يخططون له في ليبيا لمصلحة الايرانيين الفرس المجوس عدو العرب وعدو الإسلام. إنهم يتنكرون للسنة ويدعون إلى التشيع والى إحياء الدولة الفاطمية الشيعية المجوسية المنشأ. إذا نجحوا في هكذا مشروع، على السنة والمغرب العربي السلام. المغرب العربي سيصبح عدو الإسلام الحنيف ويصبح جزء من فارس إلى غير رجعة. ألا أفيقوا يا عرب المغرب العربي قبل أن تصبحوا إيرانيين ونسيا منسيا. هبوا يا أهل المغرب العربي لحماية دينكم وحياتكم ووجودكم كمسلمين وعرب. أفيقوا يا عرب في كل مكان قبل فوات الأوان، قبل أن يتمكن الايرانيين الفرس المجوس وحليفهم التاريخي،
    اليهود، من تقسيم ونهب وتقاسم ما تبقى من المشرق العربي والانقضاض على المغرب العربي.



    لماذا لم يعد الأساتذة العراقيين إلى بلادهم رغم التحسن الأمني؟




    هذا سؤال يطرح نفسه عليهم وعلى أولي الأمر في الجامعات الليبية لماذا بقى هؤلاء في أماكنهم خاصة الذين يعملون بشهادات الماجستير فقط ورغم أن العنصر الوطني متوفر، فالجامعات الليبية الآن تشهد تطورا هائلاً وأولاد ليبيا من حملة الماجستير يذهبون إلى البعثات الخارجية ليؤهلوا جيدا. ويعودوا محملين بالشهادات ليجدوا أنفسهم بدون عمل في بلادهم لهذا يجب أن ينتهي العنصر الأجنبي في الجامعات الليبية وخاصة العراقيين الذين خانوا العهد الذي جاءوا من أجله وهو تعليم أبناءنا العلم النافع .

    فجازونا جزاء سنمار وخانوا الثقة الموضوعة فيهم وطعنوا الجماهيرية طعنة الغدر ببث الأفكار المسمومة والتي تدعو إلى التشيع مع جهل شبابنا بديننا الحنيف .

    والحقيقة إن أولادنا يشكون لنا من الكثير منهم حيث زادت في هذه الآونة تجمعات بعضهم مع الطلاب ويدعونهم لإحياء الأعياد الشيعية الدخيلة علينا ، بل ويتحدثون عن الفكر الشيعي بما يأخذ بيد هؤلاء الطلاب إلى الفكر الشيعي المتطرف مستغلين الفراغ الديني لدى طلابنا حيث يقول أحد الإخوة :
    عندما كنت في السنة الأخيرة كان الدكتور المشرف على مشروع التخرج عراقى يدعى كاظم ومن الاسم هو شيعى كنا في جلسات الإعداد نتناقش وكان كثيرا ما يضرب لنا أمثلة من واقع الحسين ومعاناة الحسين ويستذكر أئمة الشيعة ويسرد علينا قصصهم .

    أرأيتم خبثهم فقد استغلوا لغتهم الرقيقة المتفصحة ويبهرونهم بأسلوبهم العذب. ليطعنوا في الإسلام بطعنهم في الصحابة وزوجات الرسول صلى الله عليه وسلم وتكفير الخلفاء والطعن في المصحف الشريف والادعاء بأنه محرف وكل هذه الأفكار دخيلة على مجتمعنا الليبي والمغاربي الذي يشهد لنا القاصي والداني بحبنا للصحابة وآل البيت رضي الله عنهم أجمعين.


    وحسب مصادرنا – فان هناك أستاذ جامعي في جامعة قاريونس في بنغازي قد اعتنق المذهب الشيعي و هو معروف منذ سنين. وبذلك هو يشكل خطرا على أبنائنا ,والمد الشيعي المنحرف في بنغازي ظاهر للعيان حيث أنهم يتجمعون في مسجد سيدي حسين في شارع جمال عبد الناصر المسجد الذي كان يخطب فيه الشيخ ادهيميش رحمه الله . - وحسب مصادرنا كذلك – فان بعض الطلبة من جامعة عمر المختار اعتنقوا المذهب الشيعي المنحرف وهم يقومون بالدعوة لمنهجهم المتطرف سرا بين الطلبة .

    فالقضية خطيرة جدا والمد ينتشر في جامعة عمر المختار بالتحديد كما ذكر بعض الأخوة خاصة من الأساتذة الذين يعيشون في درنة والبيضاء من سنين .

    نداءنا






    لسان حال الشعب الليبي المحب للصحابة يقول بأنه لن يكون للشيعة مد في ليبيا المحبة للصحابة فهى دولة سنية وستبقى كذلك ولن نكون عراقا أخرى .

    ومن هذا المنبر فإننا نوجه نداءنا لولاة الأمر أن يكفوا عنا شر هذا الفكر المنحرف والدخيل لان الفكر الشيعي يمس الأمن القومي الليبي لا سيما وأن ولاء الشيعة دائما و أبدا إلى إيران الفارسية ولا نريد أن يحدث لنا مثل الفتنة التي أقاموها في العراق وما إن تمكنوا من الحكم حتى قتلوا وشردوا اخواننا أهل السنة .







    خاص : منتديات شيعة آل البيت المغاربية


    _________________




      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 17, 2018 7:01 am