الشبكة المغاربية ...لمكافحة التشيع والتصوف والتنصير

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،

عزيزي الزائر أهلا و سهلا بك في منتداك و منتدى الجميع ، الشبكة المغاربية لمكافحة التشيع والتصوف والتنصير التي هي لجميع الناس لدعوتهم بالحكمة و الموعظة

الحسنة إلى الإسلام الصحيح .

فهيا سجل معنا في منتداك لتعيننا على الدعوة في سبيل الله و على نشر دينه و على نصرة نبيه و نصرة الإسلام و المسلمين .

المواضيع الأخيرة

» هل أُريد بحديث الغدير النص على عليٍّ بالإمارة والخلافة؟ وما حقيقة قصة الغدير؟
الخميس فبراير 27, 2014 2:48 am من طرف آكسل

» اوضح لنا معتقدك يا رافضي - يا شيعي
الخميس فبراير 27, 2014 2:09 am من طرف آكسل

» هذا بعض ما قاله سيدنا علي في حق الصحابه يا شيعه
الخميس فبراير 27, 2014 2:05 am من طرف آكسل

» حوار عقلاني مع جاري ؟
الأربعاء فبراير 26, 2014 7:57 pm من طرف fergani

» التوحيد 000
الثلاثاء سبتمبر 03, 2013 12:23 pm من طرف أبن العرب

» حتى لا تكون فتنة : وجود الشيعة في المغرب العربي
الإثنين يناير 21, 2013 10:18 pm من طرف أبن العرب

»  الإمام مالك رحمه الله وموقفه من الرافضة
الخميس نوفمبر 08, 2012 7:46 pm من طرف عثمان الخميس

» علي بن أبي طالب هو الذي هدى كل الأنبياء وهو الذي نجى نوح وصاحب ابراهيم _وثيقة_
الخميس نوفمبر 08, 2012 7:33 pm من طرف عثمان الخميس

»  علماء الراقظة يفترون الكذب على الله عز وجل : من عصى الله وأطاع علي يدخل الجنة ومن أطاع الله وعصى علي يدخل النار ؟؟؟ وثيقة
الخميس نوفمبر 08, 2012 7:18 pm من طرف عثمان الخميس

» الشناوي وحفيد مبغض آل البيت... مامعنى ولي مولى و ولاية ؟؟
الجمعة نوفمبر 02, 2012 5:14 pm من طرف عثمان الخميس

سحابة الكلمات الدلالية

صوت المغاربة

عدد الزوار

.: أنت الزائر رقم :.

اخترنا لك

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    سلسلة سير علماء اهل المغرب/الإمام العلامة ابن ابي زيد القيرواني رحمه الله

    شاطر

    عزوز أبو أميمة الحسني
    المدير العام

    عدد المساهمات : 775
    تاريخ التسجيل : 07/06/2010
    الموقع : بلاد ا لاسلام

    سلسلة سير علماء اهل المغرب/الإمام العلامة ابن ابي زيد القيرواني رحمه الله

    مُساهمة من طرف عزوز أبو أميمة الحسني في الجمعة أكتوبر 29, 2010 6:19 pm



    ابن أبي زيد القيرواني







    هو عبدالله أبومحمد بن أبي زيد , واسم أبي زيد عبدالرحمن الإمام العلامة القدوة الفقيه , عالم أهل المغرب، أبو محمد عبد الله بن أبي زيد , القيرواني المالكي , ويقال له : مالك الصغير .

    وكان أحد من برز في العلم والعمل ., سكن القيروان , وكان إمام المالكية وقته وقدوتهم , وجامع مذهب مالك , وشارع أقواله , وكان واسع العلم كثير الحفظ والرواية وعرف قدره الأكابر , وكان يعرف بمالك الصغير, وكُتبه تشهد له بذلك , فصيح القلم , ذا بيان ومعرفة بما يقوله , بصيرا بالرد على أهل الأهواء , يقول الشعر ويجيده , ويجمع إلى ذلك صلاحاً تاما ورعا وعفة , وحاز رئاسة الدين والدنيا , وإليه كانت الرحلة من الأقطار , ونجب أصحابه وكثر الآخذون عنه .

    قال القاضي عياض : حاز رئاسة الدين والدنيا , ورحل إليه من الأقطار ونجب أصحابه , وكثر الآخذون عنه , وهو الذي لخَّص المذهب , وملأ البلاد من تواليفه , تفقه بفقهاء القيروان , وعوَّل على أبي بكر بن اللبَّاد . وأخذ عن : محمد بن مسرور الحجام , والعسال , وحج , فسمع من أبي سعيد بن الأعرابي , ومحمد بن الفتح , والحسن بن نصر السوسي , ودراس بن إسماعيل , وغيرهم .


    قال فيه الذهبي في أول ترجمته في سير أعلام النبلاء 17/10 ( الإمام العلامة القدوة الفقيه , عالم أعل المغرب ) , وقال في آخرها ( وكان رحمه الله على طريقة السلف في الأصول , لا يدري الكلام ولا يتأول , فنسأل الله التوفيق

    سمع منه خلق كثير منهم : الفقيه عبد الرحيم بن العجوز السبتي , والفقيه عبد الله بن غالب السبتي وعبد الله بن الوليد بن سعد الأنصاري وأبو بكر أحمد بن عبد الرحمن الخولاني .

    صنف كتاب : "النوادر والزيادات" في نحو المائة جزء , واختصر "المدونة" , وعلى هذين الكتابين المعول في الفتيا بالمغرب , وصنف كتاب "العتبية" على الأبواب , وكتاب "الاقتداء بمذهب مالك" , وكتاب "الرسالة" وكتاب "الثقة بالله والتوكل على الله" , وكتاب "المعرفة والتفسير" وكتاب "إعجاز القرآن" , وكتاب "النهي عن الجدال" , ورسالته في الرد على القَدَرِيَّة , ورسالته في التوحيد , وكتاب "من تحرك عند القراءة" .

    وقيل : إنه صنع "رسالته" المشهورة وله سبع عشـرة سنة .

    وكان مع عظمته في العلم والعمل ذا بر وإيثار وإنفاق على الطلبة وإحسان .

    وقيل : إنه نَفَّذَ إلى القاضي عبد الوهاب بن نصر المالكي ألف دينار , وهذا فيه بعد فإن عبد الوهاب لم يشتهر إلا بعد زمان أبي محمد .

    نعم قد وصل الفقيه يحيى بن عبد العزيز العمري حين قدم القيروان . بمائة وخمسين دينارا , وجهزت بنت الشيخ أبي الحسن القابسي بأربع مائة دينار من مال ابن أبي زيد .

    وقيل : إن محرزا التونسي أتي بابنة ابن أبي زيد وهي زمنة , فدعا لها , فقامت , فعجبوا , وسبحوا الله , فقال : والله , ما قلت إلا : بحرمة والدها عندك اكشف ما بها . فشفاها الله .

    قلت : وكان -رحمه الله- على طريقة السـلف في الأصول , لا يدري الكلام , ولا يتأول , فنسأل الله التوفيق .

    وقد حدث عنه بالسيرة النبوية "تهذيب" ابن هشام عبد الله بن الوليد بسماعه من عبد الله بن جعفر بن الورد , لقيه بمصر .

    ولما توفي رثاة عدة من الشعراء .

    قال أبو إسحاق الحبال : مات ابن أبي زيد لنصف شعبان سنة تسع وثمانين وثلاث مائة، وكذا أرَّخه أبو القاسم بن منده , وأرخ موته القاضي عياض وغيره في سنة ست وثمانين وثلاث مائة.






    المصدر:


    مجموع فتاوى ابن تيمية


    _________________




      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 20, 2018 3:53 pm